لا تزال جوجل ترغب في منافسة خدمات الموسيقى على الإنترنت، وهي تواصل المحاولات من خلال يوتيوب الذي يستخدمه أكثر من مليار مستخدم على الأقل.

وتريد جوجل التفوق على آبل وسبوتيفاي الذين يمتلكون 60 مليون مشترك و27 مليون مشترك على التوالي ويعتبرون الأفضل في هذا المجال بالوقت الحالي.

وترغب في تقديم خدمة متكاملة توفر الكثير من المحتوى منه الحصري وتتوفر باشتراك شهري مدفوع للمستخدمين.

وعلى مدار السنوات الماضية أطلقت الشركة خدمة Google Play Music التي طرحتها عام 2011، ثم رأينا منها YouTube Red الذي يوفر محتوى الفيديو بدون إعلانات، والآن تعمل خدمة موسيقية جديدة تدعى Remix وليس واضحا إن كان هذا اسما رسميا أم فقط اسم داخلي للمشروع.

وللعلم فإن الخدمة ستكون متاحة تحث قسم يوتيوب الذي يتعاون في الوقت الحالي مع عدد من الفنانين وشركات صناعة المحتوى لتوفير مقاطعها بشكل حصري على منصتها بعيدا عن فيس بوك ومنصات منافسة أخرى.

ومن الأسماء التي ستتعاون معها يوتيوب نجد شركة صناعة الموسيقى المتخصصة Warner Music Group وكذلك مجموعة Universal Music Group وMerlin إضافة إلى سوني للترفيه.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *